الجمعة، 8 يوليو، 2016

“وين أيامك وين” من أنغام التراث الليبي إلى الأنغام الغربية بصوت حمزة نمرة



بعد انقطاع دام طيلة شهر رمضان المبارك، عاد الفنان المصري حمزة نمرة ببرنامجه الإبداعي “ريميكس”، على شاشة “التلفزيون العربي”، ليخصّص المحطة التاسعة من البرنامج لإعادة توزيع أغنية الفنان الليبي المصري حميد الشاعري “وين أيامك وين”.

واستضاف نمرة، في الحلقة الماضية من “ريميكس”، عدداً من الفنانين للتعرّف أكثر على تاريخ الفلكلور الليبي والتحدّث عن أغنية “وين أيامك وين”، التي أدّاها الشاعري عام ١٩٨٤ ضمن ألبومه “رحيل”، الذي أصدره في ذلك الوقت.

أغنية “وين أيامك وين” هي من الأغنيات الشهيرة التي تعود إلى الفلكلور الليبي الشعبي، أما مؤديها الفنان حميد الشاعري فهو مغنٍ وموسيقار يحمل الجنسيتين الليبية والمصرية، ولد لأب ليبي وأم مصرية عام ١٩٦١، وكان لوالدته أثراً كبيراً في اكتشاف وإنماء موهبته الغنائية والموسيقية في مرحلة عمرية مبكرة من حياته.

في القسم الأول من الحلقة، استضاف نمرة المغني المصري علي حميدة وهو دكتور في القسم الشرقي وفي تدريس آلة العود في معهد الموسيقى، ليتحدّث عن تأثير الأحداث التاريخية على الفلكلور وتاريخ الأغاني في أي دولة.

كما قابل نمرة عازف آلة “المجرونة” البدوية شبل عبدالله، الذي تطرّق إلى الفرق بين الفلكلور البدوي الليبي والفلكلور البدوي المصري والعلاقة بينهما، فقال إن الفلكلور الليبي يعتمد إيقاع واحد بينما في المقابل يعتمد الفلكلور المصري إيقاعات متعدّدة.

أما في القسم الثاني من الحلقة، فاستضاف نمرة الفنان حميد الشاعري الذي شاركه في أداء أغنية “وين أيامك وين” بتوزيعها الجديد بعد دمجها مع إيقاعات غربية وعالمية، وتحدّث عن مسيرته الفنية التي بدأت بأدائه للأغاني التراثية الليبية والمصرية.

وكان الشاعري قد شارك في إنشاء فريق غنائي تحت اسم “أبناء أفريقيا”، ضمّ عدداً من المواهب الأفريقية والعربية، ولكن لم يكتب له الاستمرار لأسباب في أغلبها اجتماعية.

وترك الشاعري أكثر من ١٥ ألبوماً فيها عشرات الأغاني، أشهرها: “عيونها” الذي أصدره عام ١٩٨٣، وألبوم ”رحيل” عام ١٩٨٤، و”سنين” عام ١٩٨٥، و”قشر البندق”. أما آخر الألبومات التي أصدرها فكان “روح السمارة” عام ٢٠٠٦.

يشار إلى أن برنامج “ريميكس” يعرض يوم الخميس الساعة التاسعة والنصف مساءً بتوقيت مكّة المكرمة على شاشة “التلفزيون العربي.

لمعرفة المزيد عن اخبار الفنانين وبرنامج ريميكس زوروا موقعنا هنا: http://alaraby.tv

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق